٣ أسباب لبيع المنتجات الرقمية الآن

أهمية الدورات التدريبية عبر الإنترنت في تحقيق التعلم والتطوير الشخصي

محتويات المقالة

لمدة قرون، كان تجار السلع والخدمات يتبادلون السلع الفعلية مقابل الأموال، وهكذا كانت تسير التجارة لرجال الأعمال. إلا أن الإنترنت قلب الطاولة على التجارة خلال العقود القليلة الماضية وفتح آفاقًا جديدة أمام الشركات الصغيرة.

ما غيّر من جذريات التجارة الإلكترونية هو إضافة السلع غير الملموسة التي تكون متاحة فقط بصورة رقمية:
دورات عبر الإنترنت، الكتب الإلكترونية، ملفات PDF، ملفات صوتية، ومواد قابلة للطباعة والمنتجات الرقمية القابلة للتنزيل
لقد أدى ظهور المنتجات الرقمية إلى نشوء التجارة المعرفية، حيث يقوم الأشخاص الذين ينشئون المحتوى التعليمي ببيع معارفهم وبناء أعمال تجارية لهم. تستخدم التجارة المعرفية الخبرات العملية لتقديم التعليم والتدريب خارج المؤسسات التعليمية التقليدية.

المعلومات حول كيفية فعل كل شيء، مثل كورسات تعليم اللغات و تعليم المهارات مثل الرسم او التصميم او انتا منتجات صنع اليد كالصوف و الخياطة و ايضا تدريبات لانقاص الوزن و تدريبات لبناء عضلات و تدريبات لصنع الكيك و تدريبات وضع المكياج و التسريحات الشعر

٣ أسباب لبيع المنتجات الرقمية الآن
إذا كنت قد بنيت عملك المعرفي حول الدورات، أو إذا كنت جديدًا في بيع ما تعرفه، إليك بعض الأسباب التي ستجعلك ترغب في إضافة منتجات التنزيل الرقمي إلى عروضك.

١. من السهل بيع وإدارة وتوصيل المنتجات الرقمية


بيع المنتج الرقمي بسيط، أنت تقوم بإنشاء محتوى التنزيل الرقمي الخاص بك، ثم ترفعه إلى على موقعك الخاص ، وتحدد السعر، وتنشئ صفحة المبيعات، وتطلق. هناك أقل ما يمكن القيام به من حيث الإدارة اليومية، لا حاجة للتحقق من درجات اختبارات الدورة أو الرد على تعليقات الدروس.

ايضا، يُقدم المنتج الرقمي هذا بيع التعليمي الذي يمكنك إنشاؤه مرة وبيعه مرارًا وتكرارًا. لا توجد عوائق للشحن، أو وقت الإنشاء، أو إدارة وإطلاق و مكان للتخزين و تعرض للكسر او العطل بسبب سوء التخزين
تظل المنتجات الرقمية لفترة أطول. إذا بدأت تفقد جاذبيتها مع مرور الوقت، يمكن تحديثها وتحسينها بسهولة. وعندما تقوم بالتحديث، يمكنك بسهولة إخطار عملائك السابقين ليتذكروا تحميل النسخة المحسنة الأحدث.

٢. زيادة قاعدة العملاء المحتملة باستخدام المنتجات الرقمية الجديدة


تحويل متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، ومشتركي النشرة الإخبارية، وزوار موقعك إلى مشترين لمنتجاتك أمر معقد. ليس كل متابع أو مشترك سيصل إلى مرحلة الشراء لأسباب متنوعة.

على الرغم من قيمة معرفتك الكبيرة في مجال ما، قد تكون تكلفة الدورة أو حزمة الدورات خارج ميزانية بعض العملاء المحتملين.لذلك المنتج الرقمي يسمح لك ببيع معرفتك يسمح لك التنزيل الرقمي ببيع معرفتك بسعر يناسب جهدك و يتناسب مع شريحة اكبر من العملاء. هذا يمنحك سوقًا محتملًا أوسع، وقد يقوم مشتركوك ومتابعوك الحاليون الذين لم يتحولوا بعد إلى عملاء بالفعلالى عملاء.

بمجرد أن يقوم هؤلاء العملاء بالشراء منك ويروا القيمة التي جلبتها في منتجاتك المدفوعة، من المرجح أن يقوموا بالشراء مرة أخرى. طالما أن عملك في مجال التجارة المعرفية يتيح لك تعليم شيء يرغب الآخرون في تعلمه بصيغة تنزيل رقمي، فمن المرجح أن تصل إلى عدد أكبر من الأشخاص مما كان ممكنًا في السابق.

بغض النظر عما إذا كان مجالك متخصصًا، يمكنك إنشاء وبيع منتج رقمي ذو صلة بجمهورك. مع وجود المنتجات الرقمية كنوع من المنتجات إلى جانب دوراتك ومنتجات التدريب، لا يوجد حد لمنتجات المعرفة التي يمكنك إنشاؤها – قوائم مراجعة، دليل الاستخدام، كتب إلكترونية، كيفية القيام بالأشياء، قوالب… يمكنك بيع كل ذلك.

٣. زيادة هوامش الربح الأعلى مع منتجات التحميل الرقمية


يمكن أن يتطلب بناء عمل معرفي الكثير من الوقت لتخطيط محتوى الدورة عبر الإنترنت، وتسجيل مقاطع الفيديو لها، والقيام بكل شيء آخر يتعلق بالمبيعات والتسويق. يجب أن تكون الدورات عبر الإنترنت بأسعار تعكس كمية الاستثمار والوقت والتكاليف التي تم إنفاقها على إنشائها.

مع المنتجات الرقمية القابلة للتحميل، يكون هناك أقل استثمار، وتكاليف تشغيل أقل، ووقت أقل للإنشاء. مع وجود عدد أقل من العوائق، يمكن للمبدعين أن يكون لديهم تكاليف أولية منخفضة إلى الصفر. كل ما تحتاجه هو المعرفة،و المنتج الرقمي الخاص بك القابل للتحميل، والمنصة لبيعه.

طالما قمت بإنشاء المنتج الذي يشعل شغفك ويوفر لجمهورك نوعًا من التحول في مجال ما، ستستفيد من هوامش ربحية أعلى من خلال إنشاء مورد يمكنك بيعه مرارًا وتكرارًا مع عدد أقل من المعوقات.

دورات تدريبية

أحدث المقالات

احصل على آخر الأخبار والمحتوى التعليمي المتميز

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتلقي أحدث المقالات والدورات والتحديثات المثيرة، وابق على اطلاع بكل ما هو جديد في عالم التعليم عبر الإنترنت.