كيف تعرف بان فكرة التدريب الخاص بك ستباع ام لا ؟

محتويات المقالة

كيف تعرف بان فكرة التدريب الخاص بك ستباع ام لا ؟ اهم الاسئلة التي يجب عليك ان تسال نفسك بها و تجد لها اجابات قبل انشاء التدريب الخاص بك عبر الانترنت

لديك هذه الفكرة الرائعة للدورة والتي لا يمكنك الانتظار حتى تبدأ فيها. أنت متأكد تمامًا من أن الدورة التدريبية ستغير حياة الناس، ولذا فإنك مفعم بالإثارة.

ولكن قبل أن تستثمر وقتك وأموالك وجهدك في إنشاء هذه الدورة التدريبية عبر الإنترنت وإطلاقها، هناك سؤال مهم يظل يدور في ذهنك – هل ستحقق الدورة التدريبية الخاصة بي نجاحًا؟

أحصل عليه. إنه سؤال عادي يصيب كل منشئ الدورة التدريبية.

عندما تصاب بمتلازمة المحتال، تبدأ في التفكير أنه ربما تكون فكرة الدورة التدريبية منطقية بالنسبة لك فقط وقد لا تروق لجمهورك المستهدف.

لقد واجهت مخاوف وشكوكًا مماثلة عندما بدأت رحلتي كمنشئ دورة تدريبية عبر الإنترنت. ومع ذلك، فإن الخبر السار هو أن هناك بعض العلامات التي يمكن أن تساعدك في تحديد ما إذا كانت الدورة التدريبية الخاصة بك ستنجح أم لا.

إذًا، كيف يمكنك معرفة ما إذا كانت فكرة الدورة التدريبية الخاصة بك ستحظى بالقبول؟

فيما يلي المؤشرات الرئيسية التي ستساعدك على معرفة ما إذا كانت فكرة الدورة التدريبية الخاصة بك مربحة أم لا:

  1. هل أنت شغوف بموضوع الدورة؟
  2. هل يسأل الناس أسئلة حول موضوعك؟
  3. هل هناك طلب على الدورة التدريبية الخاصة بك داخل السوق المستهدف؟
  4. هل الدورة التدريبية الخاصة بك أكثر قيمة من الدورات المماثلة في السوق؟
  5. هل تحتوي الدورة التدريبية الخاصة بك على عرض قيمة قوي؟
  6. هل سجلت ما يكفي من المبيعات أثناء البيع المسبق للدورة؟
  7. هل لديك “لماذا” قوي لبدء مشروع تجاري عبر الإنترنت؟
  8. هل لديك جمهور محدد كبير؟
  9. هل يتوافق سعر الدورة مع قيمتها واحتياجات الطلاب المستهدفين؟
  10. هل خطة تسويق الدورة التدريبية الخاصة بك قوية بما فيه الكفاية؟

وسوف أستكشف كلًا من هذه الاعتبارات الأساسية، مع الإشارة إلى الأشياء التي يجب أن تبحث عنها.

في النهاية، سيتم إلهامك إما للعودة إلى لوحة الرسم والعمل على فكرة الدورة التدريبية الخاصة بك أو المضي قدمًا وإنشاء الدورة التدريبية الخاصة بك عبر الإنترنت.

هل أنت شغوف بموضوع الدورة؟

هذا هو العامل الأول الذي يحدد ما إذا كانت الدورة التدريبية الخاصة بك عبر الإنترنت ستباع أم لا. هل يثيرك الموضوع؟

تذكر أنك ستعمل على هذا لأسابيع وحتى أشهر، لذلك من المهم أن تكون شغوفًا بمكانة الدورة التدريبية وموضوعها، على وجه الخصوص. إذا لم تكن كذلك، فلن تستمتع بالعملية وسوف تتعب بسهولة عندما تظهر التحديات.

إن شغفك بموضوع الدورة التدريبية الخاصة بك سيدفعك إلى إنشاء دورة تدريبية عالية الجودة تلقى صدى لدى جمهورك المستهدف.

ستكون أكثر استثمارًا في هذه العملية وستعمل بلا كلل، وإن كان ذلك بسعادة، لتوفير قيمة حقيقية لطلابك. ومن خلال تخصيص الوقت والجهد المطلوبين، ستنشئ دورة تدريبية قيمة ستجذب في النهاية الطلاب المستهدفين وتحافظ عليهم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن شغفك بالموضوع يعني أيضًا أنك ستكون أكثر معرفة بالموضوع.

ستبحث باستمرار عن أحدث الاتجاهات والتطورات في هذا المجال مما سيساعدك على إنشاء دورة تدريبية ذات صلة وفي الوقت المناسب.

بشكل عام، كلما كنت أكثر حماسًا بشأن مجال الدورة التدريبية وموضوعها، زادت احتمالية بيع الدورة التدريبية الخاصة بك.

هل يسأل الناس أسئلة حول موضوعك؟

بغض النظر عن الشغف، يجب أن يكون موضوع الدورة التدريبية أيضًا شيئًا يهتم به الكثير من الأشخاص. فأنت لا تقوم بإنشاء الدورة التدريبية لنفسك، بعد كل شيء.

لا يمكنك إطلاق دورة تدريبية حول موضوع لا يهتم به أحد ويتوقع أن يحقق مبيعات. بدلاً من ذلك، تريد التأكد من أن الموضوع هو شيء يعاني منه طلابك المستهدفون.

لن يتم بيع الدورة التدريبية الخاصة بك إلا إذا كانت مشكلة مطلوبة.

إذًا، ما هي أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان الأشخاص يطرحون أسئلة حول موضوع الدورة التدريبية الخاصة بك؟

يمكنك معرفة ذلك من خلال المنتديات عبر الإنترنت مثل Quora وReddit. تحقق أيضًا من مجموعات Facebook وLinkedin، حيث يتواجد جمهورك المثالي.

ما عليك سوى كتابة موضوع الدورة التدريبية المقترحة في زر البحث الموجود على كل منصة من الأنظمة الأساسية لمعرفة حجم عمليات البحث التي أجراها الأعضاء حتى الآن. تفضل واقرأ محادثاتهم حول موضوعك.

يجب عليك أيضًا استخدام أدوات البحث عن الكلمات الرئيسية مثل SEMRush وUbbersuggest للتحقق من حجم البحث عن موضوع الدورة التدريبية الخاصة بك.

المفتاح هنا هو التأكد من أن الأشخاص يطرحون أسئلة حول الدورة التدريبية الخاصة بك عبر الإنترنت.

هل هناك طلب على الدورة التدريبية الخاصة بك داخل السوق المستهدف؟

لن يتم بيع الدورة التدريبية الخاصة بك إلا إذا كان هناك طلب عليها داخل السوق المستهدف. وكيف يمكنك معرفة ذلك؟

تذكر أنك لست أول شخص يقوم بإنشاء دورة تدريبية حول هذا الموضوع. لذا، عليك التحقق مما فعله منافسوك وعدد المبيعات التي سجلوها حتى الآن.

يمكنك التحقق من أسواق الدورات التدريبية عبر الإنترنت مثل Udemy وSkillshare، والبحث عن دورات مماثلة في مجالك وعدد الطلاب المسجلين حاليًا.

على سبيل المثال، لنفترض أن موضوع الدورة التدريبية المقترح هو “Python وتحليل البيانات”. من خلال البحث السريع على Udemy، سترى أن دورة تدريبية مماثلة تضم بالفعل أكثر من 190 ألف طالب.

وهذا يعني أن موضوع الدورة التدريبية مرتفع الطلب وسيتم بيعه بالتأكيد.

أعلم أنه من السهل رؤية مثل هذه الأرقام كمنافسة يصعب تجاوزها، ولكن هنا يأتي العامل التالي – ما مدى أهمية دورتك التدريبية عبر الإنترنت؟

هل الدورة التدريبية الخاصة بك أكثر قيمة من الدورات المماثلة في السوق؟

وبصرف النظر عن مراقبة جمهور منافسيك وحجم المبيعات التي يحققونها، فإنك تحتاج أيضًا إلى مراقبة واكتشاف المناطق التي ينقصها دوراتهم التدريبية والعناية بذلك عند إنشاء الدورة التدريبية الخاصة بك.

بمعنى آخر، يجب عليك التركيز على إنشاء دورة تدريبية أكثر قيمة مما يمتلكه منشئو الدورات التدريبية الآخرون في السوق.

لن يميزك ذلك عن منافسيك فحسب، بل سيمنح طلابك المحتملين أيضًا سببًا لاختيار الدورة التدريبية الخاصة بك على الدورات الأخرى.

قبل أن يشتري الطلاب دورة تدريبية عبر الإنترنت، يقومون عادةً بمقارنة خيارات متعددة قبل اتخاذ قرار الشراء. لذلك، إذا كانت الدورة التدريبية الخاصة بك تقدم قيمة أكبر، فمن المرجح أن يختاروها، حتى لو كانت أكثر تكلفة.

كما يمكن تعريف القيمة بطرق مختلفة. يمكن أن يكون ذلك في جودة المحتوى الخاص بك، ومدى تفاعل الدورة التدريبية الخاصة بك، ومستوى دعم الطلاب، ومقترحات ونتائج القيمة الأفضل، والشهادة.

هل تحتوي الدورة التدريبية الخاصة بك على عرض قيمة قوي؟

تحدد قوة عرض القيمة الخاص بك ما إذا كانت فكرة الدورة التدريبية عبر الإنترنت الخاصة بك ستُباع أم لا.

بشكل عام، عرض القيمة هو عبارة عن بيان ينقل بوضوح الفوائد الفريدة لدورتك التدريبية عبر الإنترنت بما في ذلك الحلول للاحتياجات أو المشكلات المحددة لجمهورك.

فهو يوضح سبب كون الدورة التدريبية الخاصة بك هي الأفضل في السوق ولماذا يجب على الطلاب اختيار الدورة التدريبية الخاصة بك على الدورات الأخرى.

إذا لم يكن عرض القيمة الخاص بك واضحًا أو مقنعًا بدرجة كافية، فمن المرجح أن يختار طلابك المحتملون دورة منافسك بدلاً من ذلك.

للتوصل إلى عرض قيمة قوي، يجب عليك أولاً فهم جمهورك المستهدف، وتحديد نقاطه واحتياجاته، ثم سرد كيف ستلبي الدورة التدريبية الخاصة بك تلك الاحتياجات

هل سجلت ما يكفي من المبيعات أثناء البيع المسبق للدورة؟

العامل الآخر الذي يحدد ما إذا كانت دورتك التدريبية عبر الإنترنت مربحة أم لا هو عدد المبيعات المسجلة خلال مرحلة البيع المسبق.

البيع المسبق هو المكان الذي تتحقق فيه من صحة فكرة الدورة التدريبية الخاصة بك عن طريق البيع لجمهورك المستهدف لاختبار ما إذا كانوا على استعداد لدفع ثمنها.

إذا قمت بتسجيل العديد من المبيعات خلال هذه المرحلة، فهذا يشير إلى أن الأشخاص مهتمون بموضوع الدورة التدريبية الخاصة بك. وهذا يدل أيضًا على أن موضوعك وثيق الصلة بالموضوع وفريد ​​من نوعه.

انخفاض المبيعات قد يعني أن الموضوع يحتاج إلى مراجعة أو تحسين. أو ببساطة أنك بحاجة إلى العودة إلى لوحة الرسم والتوصل إلى فكرة دورة أخرى.

بشكل عام، ما عليك سوى الانتباه إلى المبيعات الناتجة عن البيع المسبق لفكرة الدورة التدريبية. كلما ارتفعت المبيعات، زادت فرصك في إطلاق دورة تدريبية ناجحة عبر الإنترنت.

هل لديك “لماذا” قوي لبدء مشروع تجاري عبر الإنترنت؟

يعتمد نجاح مشروع الدورة التدريبية عبر الإنترنت أيضًا على ” السبب ” وراء ذلك. ما هي أسباب إنشاء هذه الدورة؟

إن وجود ” لماذا ” واضح يمنحك اتجاهًا واضحًا لإنشاء الدورة التدريبية الخاصة بك. وسيكون أيضًا مصدر تحفيزك عندما تصبح الأمور صعبة.

يعد إنشاء دورة تدريبية عبر الإنترنت وبيعها عملاً صعبًا، ولكن عندما يكون لديك إحساس واضح بالهدف، ستحافظ بسهولة على تركيزك وتحفيزك للتغلب على التحديات.

على الرغم من أن المال هو هدف صالح لأي منشئ الدورة التدريبية، تأكد من أنه ليس هدفك الأساسي وإلا فسوف تهيئ نفسك للفشل حتى قبل أن تبدأ.

عندما يكون دافعك هو المال فقط، فقد لا تتمكن من إنشاء دورة تدريبية تلقى صدى لدى جمهورك. قد تكون غير صبور جدًا بحيث لا تتمكن من القيام بالعمل والبحث المطلوبين لجعل دورتك الدراسية متميزة.

أيضًا، قد تضطر إلى إعطاء الأولوية للأرباح على حساب رضا طلابك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض معدل التفاعل، كما أن ردود الفعل السلبية ستؤدي جميعها إلى انخفاض المبيعات.

بشكل عام، يجب أن يأتي شغفك وخبرتك في مجال الدورة التدريبية الخاصة بك أولاً قبل أهدافك المالية.

هل لديك جمهور محدد؟

يعد وجود جمهور محدد كبير أمرًا ضروريًا لتحديد ما إذا كانت فكرة الدورة التدريبية الخاصة بك ستحقق مبيعات أم لا.

وبصرف النظر عن الإشارة إلى أن هناك طلبًا على الدورة التدريبية الخاصة بك، فإنه يساعدك أيضًا على تصميم جهودك التسويقية لتتوافق مع احتياجات واهتمامات طلابك المحتملين.

على سبيل المثال، يستهدف موضوع الدورة التدريبية ” التسويق لأصحاب الأعمال ” جمهورًا عريضًا حيث توجد شركات صغيرة ومتوسطة وكبيرة.

من المحتمل أن تجد صعوبة في التوصل إلى رسالة تسويقية مقنعة تتحدث مباشرة إلى طلابك المحتملين.

ومع ذلك، فإن موضوع الدورة التدريبية حول ” التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأصحاب الأعمال الصغيرة ” والذي يلبي احتياجات جمهور أكثر تحديدًا سيكون من الأسهل بيعه.

كما أن وجود جمهور محدد يسهل عليك إثبات نفسك كخبير في مجال معين مما يزيد من الثقة والمصداقية مع طلابك.

ستبيع الدورة التدريبية الخاصة بك بسهولة وستحصل على سعر أعلى مقابلها.

هل يتوافق سعر الدورة التدريبية مع قيمتها واحتياجات الطلاب المستهدفين؟

لن يتم بيع الدورة التدريبية الخاصة بك عبر الإنترنت إلا إذا كان السعر منطقيًا لطلابك المحتملين.

إذا كان السعر مرتفعًا، فقد لا يتمكن طلابك من تحمله، وإذا كان منخفضًا جدًا، فقد يشكك الطلاب في جودة الدورة التدريبية الخاصة بك.

بشكل أساسي، يجب أن تجد نقطة سعر تعكس قيمة الدورة التدريبية الخاصة بك وتتوافق أيضًا مع توقعات الطالب.

لذا، تحقق من أسعار الدورات المماثلة في مجال تخصصك. ضع في اعتبارك أيضًا جهودك وجودة المعلومات التي شاركتها في الدورة التدريبية الخاصة بك قبل الوصول إلى سعر محدد.

يجب عليك أيضًا التحقق من بعض استراتيجيات التسعير العلمية التي تعمل بشكل جيد أثناء تسعير الدورات التدريبية عبر الإنترنت.

هل خطة تسويق الدورة التدريبية الخاصة بك قوية بما فيه الكفاية؟

بغض النظر عن مدى أهمية دورتك التدريبية عبر الإنترنت، إذا لم يكن لديك خطة تسويقية قوية للمتابعة، فلن تتمكن من تحقيق مبيعات كافية.

لذا أولاً، تحتاج إلى إنشاء صفحة مبيع جذابة من شأنها زيادة المبيعات، ومعرفة منصة الوسائط الاجتماعية التي يقضيها جمهورك معظم الوقت وإنشاء حسابات عليها.

وأخيرًا، قم بإعداد خطة تسويقية قوية للدورة التدريبية الخاصة بك. يمكنك أخذ أفكار من كيفية قيام منافسيك بتسويق دوراتهم.

بشكل عام، راجع هذه الأدلة المفيدة التي تحتوي على تقنيات تسويقية مجربة لمساعدتك في صياغة خطة التسويق الخاصة بك.

الخلاصة: ما هي الخطوة التالية؟

بعد قيامك بتقييم هذه العوامل لتحديد ما إذا كانت الدورة التدريبية الخاصة بك ستباع أم لا، فقد حان الوقت لاختيار منصة استضافة مناسبة والبدء في إنشاء الدورة التدريبية الخاصة بك.

اذا كنت قد وصلت الى هذه الخطوة و تاكدت من جدوى التدريب الخاص بك تواصل معنا لمساعدتك باستشارة مجانية لبناء منصتك لبيع تدريبك عبر الانترنت

دورات تدريبية

أحدث المقالات

احصل على آخر الأخبار والمحتوى التعليمي المتميز

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتلقي أحدث المقالات والدورات والتحديثات المثيرة، وابق على اطلاع بكل ما هو جديد في عالم التعليم عبر الإنترنت.